هيئة الحج تقيم احتفالا بمناسبة الانتصار النهائي على داعش الارهابي
الكاتب:إعلام الهيئة
التاريخ:14/12/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

اقامت الهيئة العليا للحج والعمرة احتفالا مركزيا بمناسبة الانتصار النهائي على داعش الارهابي بحضور رئيسها الشيخ الدكتور خالد العطية والمدراء العامين وموظفيها.

اقامت الهيئة العليا للحج والعمرة احتفالا مركزيا بمناسبة الانتصار النهائي على داعش الارهابي بحضور رئيسها الشيخ الدكتور خالد العطية والمدراء العامين وموظفيها.


واكد الشيخ العطية في كلمته خلال الحفل الذي اقيم بالمقر الرئيسي للهيئة، اليوم الخميس، ان "العراق قدم من خلال انتصاره على داعش تجربة فريدة في حياة الامم والشعوب يحتذى بها، حيث جعلته بمصاف الامم الحية والناهضة الابية التي تعتز بأصالتها وتاريخها وقيمها".

واضاف ان "هذه التجربة لها وجهان، اولهما مظلم اسود تمثل بالدمار والخراب والفساد الذي تسببت به داعش ببلدنا العزيز، واخر مشرق ابيض بأن هذا الشعب ركن الى وحدته واصالته وقيمه واعتزازه بدينه الحنيف وأبى ان يتمزق ويتفرق ويخضع لما تمليه عليه هذه الفتنة الهوجاء".

وعد العطية ما تحقق اليوم انجازا تاريخيا عظيما نفخر ونعتز به، مؤكدا ضرورة ان "يخلد هذا الانتصار العظيم في تربية الاجيال وبثقافتنا وكتبنا ومدارسنا وتقاليدنا، لكي تكون نبراسا ومصباحا في طريقة بناء البلد".

وشدد على "ضرورة تظافر الجهود لفضح الفكر التكفيري ودحره ، لما سببه من اساءة لتعاليم ديننا الحنيف ، داعيا العلماء والمفكرين والمثقفين والمراكز الدينية والبحثية والتعليمية والهيئات الاجتماعية بجميع اشكالها ومنظماتها الى تزييف هذا الفكر واعطاء البرهان للعالم بان الاسلام براء منه كليا".

وتقدم العطية بالشكر الجزيل والثناء للمرجعية الرشيدة التي كانت سباقة بمبادرتها في فتوى الجهاد الكفائي الذي كان له الدور الاول والحاسم بالتصدي لهذه الفتنة العمياء، ولما بذلته الحكومة الوطنية وعلى رأسها رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الذي قاد العمليات العسكرية والجهدين الامني والمدني بكل اقتدار وشجاعة، وكذلك القوات العسكرية والامنية بكل صنوفها وابطال الحشد الشعبي والعشائر الاصيلة التي تظافرت جهودها مع القوات المسلحة.

وتخلل الحفل القاء قصائد شعرية لعدد من الشعراء تمجيدا بتضحيات المقاتلين الابطال وبسالتهم في دحر داعش الارهابي، ونبذ الطائفية والتفرقة.