البحث

معرض صور الهيئة

كيان ساعة

الوقت الان في بغداد

صوت وصورة

استطلاعات الهيئة

ما رأيك بخدمات الهيئة العليا للحج والعمرة؟





الطقس في العراق




دائرة الارشاد والبحوث

 

 

لقد اولت الهيئة العليا للحج والعمرة متمثلة بشخص رئيسها معالي سماحة الشيخ محمد تقي المولى اهمية كبيرة لجانب الارشاد الديني من خلال التاكيد المستمر على ان الارشاد هو من اهم مفاصل الهيئة في ادارة شؤون الحج والارتقاء بثقافة الحاج وتوعيته شرعيا بفقه الحج ومناسكه، ذلك لان وجود الارشاد في مواسم الحج يرتقي بالسفر ورحلة الحاج الى الديار المقدسة ليكون سفرا عباديا وليس سياحيا يؤدي فيه الحاج فريضة مهمة فرضها الباري عز وجل على عباده من المستطيعين، حيث لا يختلف اثنان في أن المفصل الأهم في الرحلة المباركة للديار المقدسة هو الأداء الصحيح للمناسك, وهذا لا يمكن أن يتحقق لكافة الحجاج إلا بوجود المرشد الديني الناجح في عمله.

فكانت تلك الجهود المبذولة من قبل دائرة الإرشاد تتمثل بالخطوات الثابتة التي قامت بها منذ اليوم الأول الذي أعقب موسم الحج لعام 1428هـ, حيث تمت متابعة عمل ونشاط كل مرشد من المرشدين الذين رافقوا قوافل الحجاج في ذلك الموسم وتقييم عملهم والانتفاع من مسببات نجاح المتميزين منهم, وكذلك تشخيص مواطن الخلل والضعف وتحديد السبل الكفيلة لتجاوز كل السلبيات المشخصة في المواسم القادمة, ومن ثم تهيئة الأرضية المناسبة لتنفيذ اليات الاختيار اللازمة لاعتماد المرشدين الذين يرافقون الحجاج في رحلتهم العبادية لاداء مناسك الحج ابتداءً من التسجيل ومروراً بالامتحان والتقييم واختيار ذوي الكفاءة والدرجة الامتحانية العالية وصولاً إلى المتابعة الميدانية المباشرة والمستمرة خلال موسم الحج في الديار المقدسة.

ولاجل تنفيذ خطط وبرامج دائرة الارشاد والبحوث وبغية اختيار المرشدين والمرشدات الاكثر كفاءة وفق التعليمات والضوابط التي تضعها هذه الدائرة يتم فتح باب التقديم لكل المرشدين والمرشدات في جميع أنحاء العراق ثم يتم اخضاع هؤلاء المتقدمين للعمل كمرشدين الى امتحان تحريري ومقابلات لاختيار الكفوئين والحاصلين على اعلى الدرجات بشكل تفاضلي مع الاخذ بنظر الاعتبار خبرة المتقدم في مجال الارشاد والتوعية الدينية من خلال اللجنة العلمية التي تتحمل مسؤولية وضع الأسئلة الخاصة باختبار المرشدين والمرشدات وتصحيحها.

وبعد اختيار اسماء الناجحين واعلانها يتم توزيعهم على قوافل الحجاج وحسب المحافظات لينطلق عمل المرشد ابتداءا من العراق حيث يقوم بعقد الدورات والندوات الدينية للحجاج لتعليمهم مناسك الحج بالتنسيق مع المتعهد (مدير القافلة) وبمعدل لا يقل عن أربع محاضرات لكل قافلة.

كما ان للمرشد الديني دورا كبيرا في الديار المقدسة عند وصول الحجاج إلى المدينة المنورة وادائهم لزيارة قبر الرسول الاعظم (ص) ومسجده النبوي الشريف, حيث يقوم المرشدون الدينيون بالقاء محاضرات مهمة لتوعية وتعليم الحجاج المناسك وعمرة التمتع وتوضيح تاريخ المدينة المنورة وابرز معالمها الدينية والاثرية ابتداءا من قبر الرسول والصحابة والمساجد السبعة وجبل احد وغيرها من المعالم التاريخية التي لا تزال تنبض في وجدان جميع المسلمين على مختلف الوانهم ومذاهبهم والتي يتوقون الى زيارة هذه المعالم المقدسة التي كانت منطلقا لنشر الرسالة الاسلامية الى جميع انحاء العالم.

 وللمرشدة  دور كبير في الديار المقدسة من قبيل إعطاء المحاضرات الخاصة بالنساء لحل بعض الإشكاليات التي قد تحصل خلال اداء المناسك الخاصة بالنساء.

وتنبثق عن دائرة الإرشاد عدة لجان فرعية لمتابعة وتقييم عمل واداء المرشدين والمرشدات في الديار المقدسة من اجل المتابعة وتقييم اداء العمل الإرشادي والارتقاء به إلى اعلى المستويات وكذلك معالجة الإشكاليات التي قد تحدث بين المرشد ومدير القافلة أو بين المرشد والحجاج، كما تقوم اللجنة العلمية بحل الإشكاليات الشرعية التي تواجه المرشدين والمرشدات حول أداء المناسك أو الإجابة على أي مسائل مستحدثة



دخول الأعضاء

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى


حقوق النشر محفوظة Copyright © 2011, www.hajj.gov.iq, All rights reserved