البحث

معرض صور الهيئة

كيان ساعة

الوقت الان في بغداد

صوت وصورة

استطلاعات الهيئة

ما رأيك بخدمات الهيئة العليا للحج والعمرة؟





الطقس في العراق


وصايا عبادية وتنظيمية

حرصا  من الهيئة العليا للحج والعمرة على سلامة الحجاج العراقيين وتمكينهم من اداء مناسك الحج بيسر وسهولة اقتضت الحاجة الى ان تصدر هذه التوصيات للحجاج الكرام من اجل اتباع الطرق المثلى والشرعية لاداء مناسك الحج واكمالهم لهذه المناسك بيسر وسهولة  والعودة بسلامة الى ارض الوطن..

 

  

 

وصايـا عامـــة

 

1- الالتزام بتعليمات الامن والسلامة وتطبيق القوانين والانظمة السعودية

2- ضرورة الالتزام بمرافقة افراد القافلة بقيادة المتعهد ومساعده والالتزام بتعليماته اثناء اداء المناسك.

3- ضرورة المحافظة على الاوراق الرسمية وباجات التعريف والنقود والاشياء الثمينة والاحتفاظ بها في صناديق الامانة المتوفرة في مساكن الحجاج او لدى المتعهد.

4- ضرورة الانتباه والحذر عند السير في الشوارع والطرقات والالتزام بالعبور من المناطق المخصصة لها وعدم اعاقة السير والخدمات العامة في مكة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

5- ضرورة ارتداء اساور المعاصم التعريفية او البطاقة الشخصية التي تسلم لكل حاج.

6- وضع الاسماء والبطاقات التعريفية على الحقائب والامتعة الخاصة لتمكين الاستدلال عليها عند فقدانها واعادتها الى مالكها .

7- عدم افتراش الارض بجوار الحرم المكي والمسجد النبوي الشريف والساحات المحيطة بهما او في الشوارع والميادين في المشاعر المقدسة (عرفات، مزدلفة، منى) او في الساحات المحيطة لمنطقة الجمرات والشوارع المؤدية اليها مراعاة لحرمة الاراضي المقدسة واحتراما والتزاما بانظمة وقوانين المملكة العربية السعودية.

8- ضرورة الحفاظ على نظافة البيئة في المدينتين المقدستين والمشاعر المقدسة وعدم القاء المخلفات الا في الاماكن المخصصة لها.

9- عدم اهدار المياه في الساحات المحيطة بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة .

10- عدم تناول الاطعمة مجهولة المصدر والمكشوفة واجتناب الشراء من الباعة المتجولين.

11- عدم الحلق والتقصير بعد اتمام المناسك الا في الاماكن المخصصة لهذا الغرض حفاظا على الصحة والسلامة ونظافة البيئة.

12- من الافضل الاغتسال وارتداء ملابس الاحرام في سكن الحجاج في المدينة المنورة قبل التوقف في مسجد الميقات لعقد نية الاحرام، ويقتصر التوقف للصلاة وعقد النية.

13- على الحاج العراقي ان يكون سفيرا لبلده ويحافظ على سمعة العراق وان يدافع عنه ويبين ان لا  طائفية فيه بل اخوة اسلامية ومحبة بين كل المذاهب.

14- قد تتاخر الرحلات الجوية في المطارات ذهابا وايابا لظروف خارجة عن ارادة الهيئة كالظروف الجوية والفنية والادارية.

 

 

  

 

وصايـــا السفـــر

 

حجاج البر:

الوصول الى الديار المقدسة يقتضي رحلة سفر يشق عناءها على الحاج برا كانت أو جوا من لحظة انطلاق الحجاج من محافظاتهم وحتى الوصول الى مدينة الرسول الأكرم ومن ثم ارتحال آخر نحو بيت الله الحرام في مكة المكرمة وتقارب هذه المسافة مسيرة يومين يقضيها الحجاج في سفر البر وقد وفرت الهيئة العليا للحج والعمرة مركبات حديثة لراحة الحجاج عبر تنقلاتهم لمسافات طويلة لذا تحتاج هذه الرحلة الالتزام بالوصايا التالية:

 

1- بعد وصولك في الموعد والمكان المخصص لانطلاق قوافل الحجاج والذي تخبر به من قبل المتعهد، قم بوضع حقائب السفر في أماكنها المخصصة في مخزن الحافلة والاحتفاظ بحقيبة صغيرة للأكل مع غطاء ووسادة فقط داخل المركبة وهي أشياء يحتاجها الحجاج في توقفاتهم أثناء الرحلة او المبيت في الطريق.

2- عدم الإكثار من تناول الأطعمة أثناء السفر لتباعد أماكن التوقفات لقضاء حاجات الحجاج في اوقات الصلاة او للراحة والاغتسال او الاستحمام.

3- اصطحب الأدوية الضرورية التي تحتاجها لتسكين الألم او العلاجات الخاصة بالامراض المزمنة.

4- لا ترمي النفايات داخل الحافلة، وأجمعها بأكياس خاصة وتخلص منها عند التوقف.

5- السفر للحج، شعيرة مباركة فمن الواجب ابداء روح التعاون والتسامح والألفة بين الحجاج لإشاعة مناخ من المحبة والود فيها تسود بينهم روح الاسرة الواحدة يساعد فيها الصغير الكبير ويحنو القوي على الضعيف وهي أول الاستعدادات النفسية لارتباطك بشعيرة الحج.

6- الالتزام بحمل الباج الخاص بالقافلة والمتضمن اسم المتعهد ورقم هاتفه للاتصال به وقت الضرورة.

7- التقيد بتعليمات واطاعة المتعهد ومساعده والالتزام بالمواعيد المخصصة للصلاة او الراحة او الاستحمام ووجبات الطعام وعدم الابتعاد عن الاماكن التي تخصص لهذا الغرض بدون اخبار المتعهد بذلك.

8- عدم هدر الوقت بشراء الكماليات من الاسواق اثناء رحلة الذهاب فسيكون هناك متسع من الوقت لها في المدينة او في مكة المكرمة بعد اكمال المناسك الاساسية.

9- عدم اصطحاب العملة العراقية اثناء السفر اذ لا يتم التعامل بها في الاسواق هناك ويكتفي الحاج باصطحاب العملة العالمية او السعودية فقط.

10- المحافظة على (جواز السفر) فهو الوثيقة الرسمية الوحيدة للتعريف بشخصيتك فعليك ايداعه لدى المتعهد وعدم مطالبتك بالاحتفاظ به وكذلك الحرص على حفظ المبالغ النقدية التي تصطحبها معك وإخراج مبلغ صغير قد تحتاجه فقط لتلبية حاجاتك الضرورية إثناء السفر.

 

 

 

حجاج الجــو:

ينبغي على الحجاج الراغبين بالسفر جوا الالتزام بالوصايا التالية :

1- مواعيد انطلاق الرحلات مرهون بظروف مناخية أو إجرائية مختلفة  فعليك الحضور إلى المطار قبل الموعد بساعة وعليك الصبر والتحمل في حال حصول تأخر في مواعيد انطلاق الرحلات.

2- عدم حمل الحقائب ذات الوزن الثقيل والاكتفاء بحقيبة صغيرة للضروريات

3- يسمح لحجاج الجو عند العودة بنقل حقيبة تزن 35كغم فقط وما يزيد عن ذلك سوف يتم احتسابه وزنا إضافيا يتحمل الحاج كلفة نقله الباهظة.فعليك ان تراعي ذلك عند التبضع.

4- عليك أخبار مضيفة الطائرة عند احتياجك لشيء ولا تغادر مقعدك طوعا .

5- عند الوصول الى مطار جدة سيكون هناك موظفون من البعثة العراقية يسهرون على راحتك  ويوفرون لك الراحة والطعام  فلا تبتعد عن حدود المكان المخصص للحجاج العراقيين لحين انجاز تأشير الجوازات وتهيئة حافلات النقل إلى السكن المخصص.

 

  

 

 

وصايـــا السكــن

بعد عناء السفر الطويل والوصول الى اول محطات رحلة الحج المبارك سوف يصل بعض الحجاج الى المدينة المنورة والبقاء فيها لعدة ايام لزيارة مثوى سيد الكائنات الرسول الكريم المصطفى (ص) والمناطق العبادية الأخرى مما يتطلب مكوث الحجاج في الفنادق المخصصة لهم والمحجوزة مسبقا ولأجل تنظيم وتيسير عملية اسكان الحجاج في غرفهم وحسب ما مخصص لمدراء القوافل يجب الالتزام بالأمور التالية:

 

1- عدم مغادرة الحجاج  الحافلة والنزول منها والتجمهر أمام العمارات السكنية إلا بعد إشعارهم بذلك من قبل مدراء قوافلهم  واكتمال عملية توزيع الغرف المخصصة لهم.

2- النزول في الفنادق هو سكن مؤقت فلا ينبغي الاعتراض على نوع الغرفة او اشتراط البقاء مع هذه المجموعة او تلك فذلك يربك عمل مدير القافلة  ويتسبب بتأخير أداء المناسك التي جئت من اجلها لا من اجل السكن في غرفة وعليك احترام قرارات المتعهد والمشرف الإداري.

3- قم بإخبار مدير القافلة او المشرف الإداري عن أي نواقص تجدها في السكن ليقوما بتلبيتها وإكمالها وعدم الخوض في هذه التفاصيل مع أصحاب الفنادق مباشرة.

4- عدم مغادرة موقع السكن إلى الأماكن العبادية فرادى، بل على شكل مجموعات وإخبار المتعهد او المرشد الديني عند المغادرة لتنظيم أوقات الزيارات والمناسك العبادية مع مراعاة التقيد بحمل (الباج) الخاص بالقافلة.

5- تلبية دعوات الحضور لمجالس الإرشادات الدينية او التنظيمية التي تقام في السكن للتباحث بالشؤون العبادية والتنظيمية التي تقام من قبل المرشدين او المتعهدين.

6- عند طلب المتعهد المغادرة باتجاه مكة المكرمة احزم حقائبك وقم بتهيئة حقيبة صغيرة تضع بداخلها ملابس الإحرام والمستلزمات الضرورية الأخرى والتي تحتاجها فقط عند الذهاب إلى نقاط الإحرام وهو مسجد الشجرة بالنسبة الى حجاج البر او في منطقة الجحفة بالنسبة الى حجاج الجو  ولا تصطحب أي شيء آخر ثقيل يعيق راحتك طوال رحلة طويلة تقطع فيها أكثر من 450 كم للوصول الى مكة المكرمة.

7- عليك إتباع وصايا المتعهد والمرشد الديني فيما يتعلق بالصعود في السيارات المكشوفة وعدم الصعود على سطح الحافلة فهذا يعرضك للخطر ومسائلة السلطات السعودية .

8- تحضر السلطات الحكومية في السعودية استخدام الكاميرات بمختلف ألوانها في داخل  الاماكن العبادية سواء في المدينة او في مكة فلا تخالف ذلك والا سوف تعرض نفسك للمسائلة القانونية ومصادرة الاجهزة.

9- عند الوصول الى مكان السكن في مكة المكرمة يكون كافة الحجاج في حالة احرام وعليك اتباع تعليمات المتعهد لتسهيل مهمة انزال الحقائب وتحتاج هذه العملية الى الصبر والابتعاد عن الجدال لحين إكمال تنظيم المتعهد ومساعديه طريقة توزيع الحجاج على غرفهم المخصصة.

10- سارع بتنظيم شؤون السكن الخاص بك مع زملائك في الغرفة استعدادا لبدء اول مناسك الحج وهي عمرة التمتع لتقليل وقت بقاءك في ملابس الاحرام، لتكون بعدها متفرغا للشؤون العبادية الاخرى.

11- بعد انتهاء عمرة التمتع والإحلال من ملابس الاحرام سوف يكون لديك متسع من الوقت للقيام باعمالك العبادية بشكل حر وميسر فعليك اتباع التعليمات التي يضعها المرشد الديني والمتعهد في الزيارات اليومية الى الاماكن العبادية او التسوقية وعليك مراجعتهم بهذا الشأن خشية الخروج عن الحدود الشرعية لمدينة مكة المكرمة.

12- الترشيد باستخدام المياه المخصصة للشرب (زمزم) والتي يجاهد الاخوة في (مؤسسة الزمازمة) لايصالها لكل الحجاج وبانتظام ،حيث يخصص لتر واحد لكل حاج يوميا. ولا تقم باستخدامها في الطهي او الاغتسال حفاظا على حاجتك اليها في اوقات يصعب معها ايصالها اليك.

13- استعد برزم حقيبة صغيرة تضع بها الحاجات الضرورية عند مغادرة السكن في ايام التشريق الثلاثة والتي تقضيها خارج السكن سواء في عرفة أو منى أومزدلفة وعند رمي الجمرات ولا تصطحب أي شيء ثقيل معك لصعوبة التنقل من مكان إلى آخر.

14- نظرا لزحمة الامكنة وحصرها في نطاق محدد اتبع وبدقة تعليمات المرشد والمتعهد ايام التشريق الثلاثة ولا تحاول الخروج عن الحدود المخصصة لك واستشرهم عند الحاجة الضرورية.

15- يتزاحم الحجاج عند مكان رمي الجمرات، قم بإتباع المرشد والمتعهد لتنظيم سيرك باتجاه أماكن الرمي ولا تجتهد شخصيا خشية فقدانك للقافلة وصعوبة عودتك الى السكن بعد ذلك.

16- يقوم المتعهد بواجب استلام وجبات الطعام المخصصة وتوزيعها على الحجاج، فبادر الى التعاون معه لتسهيل مهمة ايصالها اليك في الوقت المحدد.

17- استشر المرشد والمتعهد لإيصالك الى اقرب مركز طبي عراقي لمعالجتك او لأخذ العلاجات التي تحتاجها عند الضرورة.

18- تقيد بلبس (المعصم) الذي يزودك به المتعهد لكونه يتضمن كافة المعلومات عن المنطقة، وعنوان السكن واسم المطوف وهو الطريق الامثل لإعادتك الى السكن من قبل لجنة التائهين في الهيئة.

19- يفضل الخروج على شكل مجاميع عند التجوال في الأسواق للتبضع وإبداء التعاون مع الحجاج، كبار السن لتسهيل شراء حاجتهم وارشادهم.

 

 

  

الشــؤون العباديـــة

الحج مناسك عبادية سنت بتشريعات خاصة بها وهي موزعة على اعمال واجبة الالتزام والتطبيق من النواحي الشرعية، التي تلزم المسلم بواجب تطبيقها في مواقيتها وامكنتها المحددة، سواء ما دون منها في نصوص قرآنية او اتبعت كسنة متفق عليها، ولاجل ان تسير بشكلها التعبدي الصحيح والمقبول فلابد من الالتزام الدقيق بمفرادتها، وتقوم الهيئة العليا للحج والعمرة سنويا بطبع كراس يشكل قراءته والاطلاع عليه من قبل الحجاج تسهيلا لمناسكهم ولاجل التركيز على ابرز هذه النواحي العبادية نضع جملة من النقاط الرئيسية التي يحتاج الحجاج التهيؤ لها والاستعداد النفسي والروحي لتطبيقها تسهيلا لمناسكهم وسعيا لقبولها من قبل الله عز وجل.

 

1- المرشد الديني وجد معك في القافلة لتسهيل الحصول على مبتغاك في الاجوبة التي تريد الحصول عليها في بعض المسائل المتعلقة بالمناسك فلا تتردد بسؤاله عن أي مسألة تجد فيها حرج كي لا تقع بالخطأ الشرعي او الفقهي.

2- الحج دعوة ليكون العبد في ضيافة الرحمن فاستغل هذه الدعوة بالانشغال في الاعمال العبادية التي تقربك الى الله وعليك التقيد بالالتزام الصارم بما نصت عليه النصوص القرآنية التي اوجبت على الحاج الالتزام بها كما جاء في الآية الكريمة (الحج اشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تغعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فان خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب) فابتعد عن الشهوات الدنيوية وامتنع عن الجدال بغير مرضاة الله ولا تخوض بالأمور المفسدة وابتغي فضل الله وغفران الذنوب في جميع أوقاتك.

3- هناك وصايا تلزمها مناسك الحج تتعلق بطريقة لبس الاحرام ونوعه او الامتناع عن الإتيان ببعض الأعمال، عليك العودة للمرشد الديني للاستفسار عنها لكي لا تقع بالأخطاء وتفسد حجك.

4- عند ذهابك إلى الطوف او السعي في الكعبة المشرفة، إلتزم بالاوامر التي يحددها المرشد او المتعهد ولا تتخلى ابدا عن المجموعة لتكمل طوافك وسعيك بشكل صحيح.

5- قم بتطبيق ما يوجهك به المرشد من ترديد (النية) وهي واجبة النطق في شعائرك سواء كانت الحجة اليك او الانابة عن الغير ولا تجتهد بتركها او الخطأ فيها.

6- قم باخبار المرشد بأي خلل تقع فيه، او حاجة تريد قضاؤها اثناء تأدية المناسك ليتخذوا اجراءا سريعا بشأنها.

7- اذا اردت القيام بالعمرة المفردة فعليك استشارة المرشد ليرشدك على الطريقة الامثل.

8- الحج فريضة كتبت عليك لمرة واحدة في العمر وقد لا تتكرر، فاستغلها  بتأدية المناسك العبادية ولا تسرف الوقت بالتبضع وتقيد بالقدر المسموح حمله في المركبة وخذ بنظر الاعتبار ان الكثير من هذه الحاجيات قد تجدها في بلدك ميسرة وباسعار مناسبة.

9- الحج رحلة إيمانية في ضيافة الرحمن عز وجل فتقرب بها الى الله بالابتعاد عن ما يفسد رحلتك، فلا تبغض أحدا ولا تتضجر او تبتأس لامور دنيوية واظهر بها روح التسامح والالفة والمحبة مع باقي الحجاج وابتعد فيها عن الجدل في غير مرضاة الله.

10- الحج مؤتمر لعنوان الإسلام الواحد الموحد فتصرف بها على اساس المشاركة الوجدانية مع إخوانك المسلمين القادمين من مختلف بقاع العالم، بابتعادك عن حس التمذهب والتطرف بالرأي واجعل روح الاسلام هي الغالبة في عبادتك وسلوكك وابتعد عن الجدال بما يسدد عنوان الفرقة والفتنة بين المسلمين.

الوصايـــا الصحيـــة

 

 

رغم أن  أعضاء البعثات الطبية والسلطات المختصة في الديار المقدسة  يقومون ببذل أقصى جهد لتوفير الرعاية الصحية للحجاج ، وتوفير الأدوية اللازمة ومراكز الإسعاف والمستشفيات ، إلا أن الزحام الشديد أثناء الحج قد يؤخر المساعدة الطبية بعض الوقت ، ولهذا ينصح كل حاج أن يصطحب معه الأدوية اللازمة التي يحتاجها  ، بناء على نصيحة الطبيب المعالج قبل سفره .

وقبل أن يبدأ الحاج في رحلة الحج المباركة عليه أن يطمئن على صحته ، فيقوم بزيارة الطبيب الأخصائي إذا كانت لديه أمراض قديمة أو حديثة يعاني فيها ، كما يجب على كل حاج أن يعرف فصيلة الدم عنده وتسجيل ذلك في بطاقة التعريف الشخصية أو في جواز السفر . و ينبغي التأكد من الحصول على اللقاحات اللازمة للوقاية من الأمراض المعدية مثل الحمى الشوكية وغيرها . كما يجب على المرضى الذين يتناولون علاجات لأمراضهم الاستمرار في تناول الدواء بانتظام ، وعدم التقصير في ذلك بأي حال من الأحوال ، والإكثار من تناول السوائل - ما لم يكونوا مصابين بمرض يمنع ذلك - . و ينبغي عليهم إعلام الطبيب المرافق للقافلة  بذلك .

إن اجتماع الملايين من الناس في مكان واحد لأداء مناسك الحج لا بد أن يؤدي إلى ظروف بيئية صعبة عند بعض الحجيج للأسباب التالية :

 

1- الزحام الشديد سواء كان في الحرم المكي أو في المسجد النبوي أو في منى أو عرفات

2- الجهد المتواصل في تأدية مناسك الحج.

3- الحر الشديد في الأماكن المكشوفة.

ولا بد للحاج المسن من أن يراعي كبر سنه ووضعه الصحي من مرض أو عجز أو عاهة ، فلا يغالي في التواجد في الأماكن المزدحمة بشدة ، ولا يحمل نفسه ما لا تطيق . فالازدحام الشديد يعرض الحجاج للإصابة بالأمراض المعدية ، كما قد يسبب سقوط بعض الحجاج، وخاصة المسنين منهم ، مما يعرضهم للكسور والرضوض .

وعلى الحاج الإكثار من شرب المياه والسوائل في كل الأوقات حتى يعوض ما فقده الجسم من العرق الشديد ، نتيجة الجهد المبذول والتعرض للشمس مباشرة ، وخاصة في الجو الحار ، وينبغي على الحاج تجنب الوقوف مدة طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة ، وخاصة عند المرضى الذين يشكون من التهابات تحسسية أو رمد ربيعي ، مع ضرورة ارتداء نظارة شمسية سوداء من نوع جيد .

 الحاج المصاب بارتفاع ضغط الدم:

يوصى المصاب بارتفاع ضغط الدم بالإقلال من تناول الملح بشكل عام ، والإقلال من تناول الدهون . وتناول الأدوية بانتظام ، والتأكد من أن ضغط الدم مسيطر عليه .

الحاج المصاب بأمراض الكلى:

لا بد للحاج المصاب بالتهاب الكلى المزمن من مراعاة النظام الغذائي الموصوف له من قبل الطبيب المعالج .

أما بالنسبة للحجاج الذين يعانون من حصيات الكلى ، فعليهم الإكثار من تناول السوائل بكمية تصل إلى 3 ليترات يومـيا .

الحاج المصاب بمرض السكر:

لا شك أن نظام التغذية هام جدا بالنسبة لمريض السكر . وتزداد هذه الأهمية للحاج المصاب بمرض السكر لأنه يقوم بمجهود ذهني وعضلي خلال مناسك الحج .

والغاية الأساسية في النظام الغذائي عند مرضى السكر هو تقليل المواد السكرية والدهون بشكل عام ، وخاصة السكر والمربيات والحلويات وأشباهها . والإكثار من تناول الخضراوات والفواكه التي لا تحتوي على كمية عالية من السكريات ، وتناول الخبز بكميات محدودة . وينبغي على مريض السكر بأن يبتعد عن الأماكن المكشوفة وتجنب ضربة الشمس ، وأن يكثر من شرب الماء . وإذا حدث نقص السكر فعليه تناول قطعتين من السكر أو ملعقتين صغيرتين من السكر ، وينقل إلى أقرب مركز صحي .

 

 

 

مريض الجهاز الهضمي في الحج:

ينصح هؤلاء المرضى طوال فترة الحج بتناول الوجبات الخفيفة وخاصة الأطعمة المسلوقة . والامتناع عن المواد المحرقة كالشطة والفلفل وغيرها . وعلى الحاج التأكد من نظافة الأطعمة وعدم فسادها ، وغسل الطعام وطهيه جيدا ، كما ينصح بإضافة الليمون والخل . ويستحسن للحاج قبل السفر أن يجرى له فحص براز قبل السفر ، للتأكد من عدم وجود طفيليات في البراز.

دوار السـفر:

وهو دوار يحدث نتيجة اهتزاز القنوات الهلالية في الأذن الداخلية التي تتحكم في توازن الإنسان . وهو أربعة أنواع : دوار البحر ، ودوار الطائرة ، ودوار القطار ، ودوار السيارة أما أعراضه فهي الإحساس بالدوخة والغثيان والقيء . وعلاجه يكون بالراحة ، وأخذ أحد الأدوية المضادة للهستامين مثل : " درامامين " قبل ركوب الطائرة بنصف ساعة ، وينصح بمضغ قطعة من اللبان ( العلكة ) أثناء الطيران ، حيث يسبب المضغ فتح قناة " استاكيوس " التي تصل بين الأذن والأنف . وهذا ما يسمح بتساوي الضغط الهوائي على جانبي غشاء طبلة الأذن .

مريض القلب في الحج:

ينبغي أن نتذكر دوما أن في الحج مجهود بدني وعقلي شديد ، لذلك ينبغي على الحاج - وخاصة المسنين منهم - التأكد من سلامة قلبه ، فلا بد له من الفحص الطبي العام للتأكد من عدم وجود ارتفاع في ضغط الدم ، أو إصابة بمرض في القلب .

فإذا ما كان المريض مصابا بذبحة صدرية مستقرة ولا يشكو من أية أعراض ، فعليه أن يتجنب الإجهاد الجسدي قدر المستطاع،  ويتجنب الانفعالات النفسية ويتناول أدويته بانتظام ، وعليه أن يحمل معه دوما أقراص النيتروغلسرين يضعها تحت اللسان إن حدث لديه ألم صدري . أما إذا لم يستجب إلى الدواء أو تكرر حدوثه ، فعليه مراجعة أقرب مركز صحي. ولا يمنع ارتفاع ضغط الدم المسيطر عليه من أداء فريضة الحج بصورة طبيعية ، مع الالتزام بتناول الدواء والتقليل من الملح والدهون والانفعالات النفسية



دخول الأعضاء

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى


حقوق النشر محفوظة Copyright © 2011, www.hajj.gov.iq, All rights reserved